هولاكيات

قصص قصيرة و خربشات علمية

النفس الأخير

1 العالم الحديث

العام  4376م  , معالم الأرض تغيرت كثيراً في الخمسمائة سنه الأخيرة جراء الكوارث و الحروب التي مرت عليها الأرض ناهيك عن التغييرات السياسيه و الأقليمية خلال العقود الأخيرة , دول كبيرة سقطت و دول صغيرة نمت , دول تكونت و أصبح لها كيان و دول محّيت من الخارطة , لا وجود لأسلحه الدمار الشامل بعد الآن , فلقد توقفت جميع الدول عن أنتاجها منذ ألف و خمسمائة سنه حيث كادت أن تودي بهلاك البشرية , و بالمقابل دأبت الدول على أنتاج أسلحه ثقيلة  متنقلة تسمح لهم بأستمرار نفوذهم و مد هيمنتهم على من جاورهم ورفع رايه الأحتلال على كل دوله ذات أمكانيات محدوده و دفاعات ضعيفة.

أنظمة سياسيه قديمه أندثرت, و أنظمة حديثة سادت معظم دول العالم الحديث, الأنظمة الدكتاتوريه تسود أكثر من نصف العالم بعد أن سالت من أجلها أنهار من دماء الأبرياء و دهست من أجلها كرامه الشعوب.

الفضاء لم يعد حلم العلماء كحل بديل للأعمّار بعد الأرض  , فمنذ بعد كارثة عام 2841م أو كما هي معروفه بكارثة الأثم الكبير ,  و زوال أكثر من نصف سكان كوكب الأرض عن الوجود و العلماء يحاولون بكل جهدهم أعمّار كوكب الأرض و جعله صالحا للعيش مثل ما كان سابقاً قبل الكارثة.

الجاذبية الأرضية أصبحت الآن المصدر الأساسي للطاقة في جميع أنحاء العالم, و أنتشرت مفاعلات توليد طاقة الجاذبية الأرضية  الضخمة في جميع الدول و بما أن الجاذبية الأرضية منبع خصب فلم يكن هناك خوف من زوال هذه الطاقة على مدار السنين أو حتى القرون.

و مع هذا فما زالت الأرض غنية بالثروات الطبيعية و المعدنيه, و ما زالت قويه خضراء متماسكة جميلة كما عهدناها و لا زالت منبع إلهام للعديد من الكتاب و الشعار و الفنانيين, و لا زالت تحتوي على الأنهار الجميلة, و الغابات الكثيفة و الجبال الكبيرة و الصحاري المقفرة, و لا زالت تحتفظ بأجوائها المختلفة و فصولها الأربع.

2 الطريق نحو النصر

الساعه الخامسه عصرا , اليوم السادس  من شهر نوفمبر من عام 4376 م المعركة في أوّجها بين ميليشيات المقاومة  التي تسعى للتحرر من جبروت المحتل و أعادة أستقلال دولتهم أرزانيا و بين جيش الأحتلال البوروكي في مدينه يارناس و هي آخر مدينه يحتلها جيش الأستعمار , و النصر في هذه المعركة سيحدد مصير أستقلال دولة أرزانيا و طرد المستعمر للأبد, ولهذا فلقد أستجمع الجيش البوروكي كل قواه و أرسل كل معداته و أسلحته و أمدادته التي تعتبر الأقوى و الأفضل بين مثيلاتها في دول العالم الأخرى نحو مدينه يارناس في محاولة يائسه لفرض هيمنتهم و بسط نفوذهم على المنطقة, و بما أنها محاولة يائسة فلقد كانت في غاية الوحشية و العنف , كانت الأوامر من القيادات العليا تتجلى ببث الرعب في قلوب الأرزانيين و تشتييت صفوف ميليشياتهم و ألحاق أكبر قدر من الخسائر في الأرواح و العتاد حتى يتسنى للبوروكيين مسك زمام الأمور و أستعاده المناطق التي تم تحريرها من قبل الأرزانيين.

ميليشيا القوس الثامن الأرزانيه تتحدث هنا , قوات الأحتلال تتراجع عند النطاق م.ت  2125 – يارناس,  لقد أمطروا المنطقة بمجالات كادونيكيه و لا نستطيع أستمرار التقدم …… يرجى أمدادنا بمستحثات جينوكون كافيه لتغطيه مساحه 37 ألف ترايسان و أرسال ميليشيا الوثبه الثانيه لحمايه مولد الأشعاعات السيريونيه من وقوعها في أيدي البوروكيين.

القاعده صفر تتحدث هنا, الأمدادات في طريقها نحو النطاق م.ت 2125-يارناس و هي مزوده بمستحثات جينوكون و لكنها تحتاج إلى ثلاث ساعات حتى تصل إلى المنطقة فيرجى البقاء في مواقعكم حتى تصل الأمدادات و أستخدام دروع شلكون المضاده للمدى أكس ك الكادونيكي في حال الأشتباك مع العدو, ميليشا الوثبه الثانيه ستصل نحو المولد في غضون دقائق تتبعها ميليشا كاركاف بعد نصف ساعه من الآن.

علم و سينفذ!!.

أغلق قائد ميليشيا القوس الثامن موجه الأتصال السريه بالقاعده و ألقى أوامرة للجنود , و حدث ماهو متوقع من حيث رجوع جيش البوروكيين نحو تمركز ميليشيا القوس الثامن و محاوله حصارهم و أبادتهم بقوات مدرعه مزوده بقاذفات المدى أكس ك  فأعطى القائد أوامره بأستخدام دروع شلكون لأمتصاص المدى المميت و مواجهه قوات العدو بأسلحة دورتون التي تعتبر بدائيه في ذلك الوقت لكن المقاومة أثبتت أن بأستطاعتها مجابهه جيش عملاق ملغم بأحدث أنواع الأسلحه و أشدها فتكاً بأسلحه ضعيفه و بدائيه و أحراز النصر و قهر العدو , ثم أمر القائد بأعداد منصبات ضوئية ثانوية التي تعمل كفخوخ فعاله ضد مركبات البوروكيين.

أرتدى الجنود دروعهم و أشهروا أسلحتهم ثم قاموا بالأشتباك مع جيش الأحتلال الذي حارب بكل وحشية و ضراوة لكن زمام الأمور كانت بيد الأرزانيين الذين تحملت دروعهم شلالات من المدى أكس ك الكادونيكي بالرغم من إن بعض الدروع قد فاقت حد التحمل المسموح جراء القذف المتواصل الذي لم يتوقف و لو لبرهه,  و أنفجرت بالأشخاص المحتمون بها, صرخ قائد ميليشا القوس الثامن بجنوده:

واصلوا المنوال يا رجال, تذكروا نحن قاب قوسين أو أدنى من النصر,  مصير أرزانيا و حريتها معلق في أنتصاركم في معركتكم هذه يا جنود ميليشيا القوس الثامن, ستنالون أفضل فخر في تاريخ أرزانيا بصمودكم و قهر العدو و تحرير وطنكم ……. إلى القتال يا رجال و المجد لأرزانيا.

هتف الرجال جميعا بصوت واحد و الحماس بلغ أشده في نفوسهم:

المجد لأرزانيا!

ثم واصلوا تقدمهم نحو العدو و تحويط جيش البوروكيين ,كانت صفوف العدو في تقهقر مستمر فقام القائد بالأتصال بالقاعدة صفر عن طريق الموجات الصوتيه الفائقة المستخدمه و قال و هو يولي بوجهه شطر جنوده:

ميليشا القوس الثامن تتحدث هنا, نحن في أشتباك مع العدو و الجنود أبلوا بلاء حسناً لكن نحن في أنتظار الأمدا…..

قاطع حديث القائد شعاع من الضوء ناصع البياض أتى من خلفه ثم تبعه سقوط القائد على الأرض بعد شقه الضوء إلى نصفين فأضطربت صفوف ميليشيا القوس الثامن و أرتعدت فرائصهم و أخذوا يهتفون في رعب:

المجنحون المجنحون!!!

3 الرعب الحقيقي يبدأ في الأخير

لاح لهم عن بعد جموع غفيرة من سرب طائر يحلق في صفوف منتظمة  كان السرب عبارة عن أشخاص يرتدون دروع مصنوعه من معدن مصقول شبيه بالكريستال ذو ألوان باهته  و أيديهم متصله بأجنحه طويلة مصنوعه من نفس المعدن المصقول تمكنهم من الطيران و التحليق عالياً في سرعه و مرونه خيالية, و كانت دروعهم مزوده بأسلحه دقيقه و مميته تطلق شعاع أبيض نقي له قدره تدميريه عاليه.

فأرتجف جنود الميليشيا من هول الموقف  فدخول فرقة المجنحون للحرب و قدومهم ليارناس كان كفيل ببث الهلع في قلوبهم و بدأت صفوفهم بالتقهقر و الأنهيار جراء سقوطهم تحت وطئة شلالات من الأشعة البيضاء المميتة , و أخذوا يتساقطون مثل ما تتساقط   أوراق الأشجار في فصل الخريف , فصرخ فيهم نائب قائد ميليشا القوس الثامن في صوت جهوري:

يا رجال ….. قاتلوا حتى آخر رمق,  سنضحي بكل ما نملك في سبيل الحرية , النصر سيكون حلفينا في النهاية  فلتسقط  بوروكا دولة الطغيان.

أستجمع الباقون شجاعتهم و هتفوا جميعا في صوت واحد :

المجد لأرزانيا……. المجد لأرزانيا!!

ثم أخذوا بتبادل النيران مع فرقة المجنحون المرعبة, كانت أسلحة الدورتون عديمة النفع أمام دروع المجنحون,  فبدأ اليأس يتسرب , بين جنود ميليشيا القوس الثامن مع تزايد أعداد الضحايا في صفوفهم  و لم يبقى منهم غير عدد ضئيل فتراصوا بجوار نائب القائد و كأنهم يريدون أن يحموه بأجسادهم فحاصرهم المجنحون من جميع الجهات فصاح نائب القائد في رجالة بشجاعة:

يا رجال!!! قاتلوهم حتى آخر رمق, الموت أهون من الأستسلام…….. لن نستسلم كالجبناء.

رفع الجميع أيديهم و هتفوا بصوتاً واحد:

الموت في سبيل الحرية…

فجأة دوّى صوت قرقعه عاليه في السماء, ثم حدثت موجة ضغط عالية كادت أن تفقد توازن الجميع,  تلاها سقوط عدد غفير من فرقة المجنحون فأستدار الجميع لمصدر الصوت ليروا أمامهم جسد في حجم أنسان بالغ يرتدي بذلة ذات معدن غريب لا يوجد له مثيل في الأرض تغطي جسدة بالكامل من رأسه حتى قدمية, و يحمل سيف ضخم مكون من نفس معدن البذلة, كان ينظر بثبات نحو جيش المجنحون و لا يحرك ساكناً فهتف نائب قائد ميليشيا القوس الثامن في رجالة:

أنها المعجزة….. أنها المعجزة……. هاهو جادون يأتي لأنقاذنا و يساعد في تحرير أرزانيا.

سأله أحد الجنود في أستغراب:

و من هو هذا الجادون ؟

قال نائب القائد و هو يتطلع في جادون الذي كان يقف أمام المجنحون كالجماد:

لا أحد يعلم من هو جادون أو ما هو أو سر البذلة و السيف, لكنه يعيش منذ أكثر من ألف سنه, وهو يحارب بجانب الخير ضد الظلم.

تمتم جندي آخر في ذهول:

ألف سنه؟ هذا مستحيل!!!

قال جندي آخر مستطرداً:

ربما هو أنسان آلي و ليس بشراً …..من المستحيل أن يعيش أنسان ألف سنه.

قال لهم النائب :

من المعلومات القليلة التي نملكها عنه أنه أنسان, لا يوجد معلومات أكثر عن كيفية بقائة على قيد الحياة كل هذه السنين و وجودة اليوم هنا و معنا دليل على أن النصر سيكون حليفنا.

أبتهجت سرائر الرجال بعد سماعهم هذا الخبر و أخذوا يترنمون بالنصر و يرفعون بأيديهم معلنين سعادتهم.

كان جادون يقف صلباً و لايحرك ساكناً أمام جيش المجنحون شاهراً سيفه العملاق في وجوههم, لوهله خيّل لجنود الميليشيا القوس الثامن أن جادون مجرد تمثال من الصلب لا ينبض بالحياة فتوزع المجنحون حولة في ترتيب مدروس و تنظيم أحترافي, كان من الواضح أن المجنحون يتلقون أوامرهم عبر موجة سرية عالية و دقيقة جداً, ثم أمطروا جادون بسيل لا يتوقف من الأشعة البيضاء  , المميتة  لكن جادون لوح بسيفه الهائل في أتجاه الأشعه ثم ضرب بسيفه الهواء ضربة على شكل قوس كبير فتكونت هالّة أزّورية كبيرة في مكان هذا القوس, و ما أن أقتربت أشعه المجنحون المميتة حتى أمتصتها هذه الهالّة الأزّورية في نهم بالغ و هي تنبض بعنف مع أزدياد أنهمار الأشعة البيضاء عليها, و من خلف هذه الهالّة كان جادون يقف بنفس الوقفة الجامدة  الحرّاك شاهراً سيفة في منظر مثير بالغ الغرابة.

توفق أنهمار الأشعة على جادون وأبتعد المجنحون عنه و غيروا ترتيبهم منتشرين حول مسافة بعيدة عن جادون في دقة مدروسة و تنظيم بارع, و بدأ نبض الهالّة الأزّورية بالخفوت تدريجياً مع توقف أنهمار الأشعة البيضاء النقية حتى تلآشت تماماً , و مازال جادون واقف من دون أن يبدوا عليه أي تأثر بما يحصل حوله, رفع قائد المجنحون يده في أشارة إلى رجالة فأنتزع جميع المجنحون كرات صفراء بحجم الكف و رموها بأتجاه جادون فألتصقت هذه الكرات بجسد جادون حتى كاد جسده أن يتلاشى خلف هذا العدد الكبير من الكرات, و مع هذا فلم يتحرك جادون قيد أنملة, ثم بأشارة أخرى من قائد المجنحون دوى صوت أنفجار ضخم هائل في الموقع الذي يقف فيه جادون, فالكرات الصفراء كانت عبارة عن قنابل دقيقة ذات أنفجار مدمر محدود المدى, فنشأ شعاع على شكل جدار أسطواني برتقالي اللون في نفس المكان و أرتفع إلى السماء.

بدأ الرعب ينتشر في وجوه جنود الميليشيا الباقون على الحياة و تمتم أحدهم في ذعر يائس:

لقد…. لقد…… لقد قضّي على جادون, نحن هالكون لا محالة.

قال جندي آخر في ألم:

لقد فعلنا ما بوسعنا, النصر لم يكتّب لنا على كل حال.

قاطعهم نائب القائد و عيناه تومضان في جذل:

لا تيأسوا بسرعه يا رجال فما زال هناك أمل.

4 الدوامة البيضاء

قالها و هو يؤشر بسبابته نحوالموقع الذي كان يقف فيه جادون فالتفت الرجال جميعا نحو النقطة ليشاهدوا الأشعة البرتقاليه تتراقص على شبح جسد داخل الجدار الأسطواني فرفع هذا الجسد يده التي تحمل سيف ضخم في السماء فتكونت دوامة فوق موقع السيف أخذت تدور حول نفسها في تسارع ثم قامت بسحب هذه الأشعة البرتقالية  نحو مركزها  التي كانت تومض بلون أبيض , و بدأ جسده كله و سيفه بالوميض بنفس اللون , و بدأت صفوف المجنحون بالأضطراب مع تفاجئهم ببقاء جادون على قيد الحياة و بدأ الذعر ينتشر بين صفوفهم لجهلهم بما يقدم عليه جادون.

صرخ نائب ميليشيا القوس الثامن برجالة بصرامة:

أغمضوا أعينكم يا رجال و لا تفتحوها على الأطلاق!!!!!

ثم أغلق عينيه و هو يدس وجهه خلف ساعديه و أمتثل رجاله لأوامرة , ثم سمعوا صرخة قوية عميقة صدرت من جادون تلاها صوت سيف يشق الهواء في سرعه مخيفة, سمع القائد صرخة من أحد جنوده, تلتها صرخة أخرى فعلم أن بعض الجنود لم يمتثل للأوامر و فتح عينيه من دافع الفضول, , فتجاهل صرخاتهم التي تئن بالألم, و لم يفتح عينيه حتى تلاشت جميع الأصوات الأخرى, فشاهد مكان الذي كان ينتشر فيه المجنحون و قد تلاشوا تماماً , و لم يكن هناك أثر لجادون على الأطلاق, ثم أخذ يتفقد جنوده فشاهد رجلين من رجالّة و قد أحترقت عينيهما و قد أصبحت عيناهما عبارة عن كرتين بيضاوتين لا حياة فيهما فهز رأسه في أسف و قال لجنوده:

لقد أنتهت المعركة يا رجال , لقد أنتصرت أرزانيا و النصر حليفنا و الفضل يعود لكم يا رجال و للمساعدة الكبيرة التي قدمها لنا جادون, لنسعف الجرحى و نعود للقاعدة لنزف لهم البشرى السارة بأنتصار أرزانيا في حربها الأخيرة.

هتف الرجال في سعادة:

نعم النصر حليفنا ……. لتحيا أرزانيا.

قال أحد الجنود في فضول:

و لكن ما الذي جرى و كيف أختفى المجنحون؟ و ما سر أصابة هذين الجنديين؟ و ماذا حدث لجادون؟

قال النائب مجاوباً على تساؤلاته:

هذه أحدى ضربات سيف جادون الشديدة التدمير , من شدة الضوء الساطع التي تحدثها الضربة تجعلك تفقد بصرك لو كنت تشاهدها, و تستطيع أن تتوقع ما حدث للمجنحون بعد أصابتهم بهذه الأشعة.

قال جندي آخر في تساؤل:

و لكن ماذا حدث له؟ هل لا زال باقي على قيد الحياة؟

قال النائب مستطرداً:

لقد أختفى…… تماماً بنفس الطريقة التي قدم بها, هكذا هو دائما, يأتي من عدم و يتلاشي في العدم و كأنه خيال أو  سراب أو شيء من هاذا القبيل.

ثم تتطلع في المكان الذي كان يقف فيه جادون في أمتنان ثم أشار بجنوده حتى يتحركوا عائدين إلى قاعدتهم.

الخلاص  5

تسلل نور الفجر في منطقة جبلية نائية تخلوا من الحياة , و أنسابت أشعته على جسد ضخم مستلقي و حيداً و بجواره كان هناك سيف عملاق غريب, كان الجسد مغطى بدرع ينبض بأشعه بيضاء باهته لا تكاد تلاحّظ , كان هذا الشخص غارق في التحليق في بحر من الأفكار و الذكريات …… تذكر الحروب التي خاضها في غضون الألف سنة الفائتة,  تذكرأنواع الأسلحة الفتاكة التي جابهها و تغلب عليها في هذه الفترة, تذكر الدول التي ساعد في تحريرها خلال هذه السنوات….

تذكرجادون…….. هذه البذلة فريدة من نوعها, و هي لن تقبل بغير جيناتك الوراثية, أو ستكون عبارة عن بذلة عديمة الفائدة.

لا يوجد سبب رئيسي لأختيارنا لك كي تمتلك هذا السلاح السري الخطير, لقد تم أختيارك عن طريق المصادفة.

جادون لا يوجد لدينا متسع من الوقت الفجوة نحو عالمنا ستغلق قريباً.

ربما تكون طاغية و ربما تكون عادل , لكن نتمنى من كل قلبنا أن لا تكون أنسان ظالم و تكون بجانب الخير.

دوى أزيز خافت حول بذلتة تبعه تسارع شديد في الوميض ثم أختفاء الوميض مع أنقطاع صوت الأزيز , ثم أرتفع الجزء الأمامي من البذلة للأعلى في بطء شديد و مازال جادون مستلقي على ظهرة, و ظهر من خلف البذلة جسد مترهل لأنسان كبير بالسن, قد تجازو الستين أو السبعين من العمر, رفع يداه اللتان أنتشرت فيهما العروق بشكل بارز نحو خوذته و أنتظر قليلاً حتى توقف الأزيز و تلاشى النبض فرفع الخوذة و أنتزعها في بطء, و وضعها بجوارة و أخذ يلهث في شدة و قد بانت ملامحه من خلف تلك الخوذة التي أخفت هذه الملامح لمئات من السنين فبدت ملامح كهل قد تهدل جفناه , وقد أنهكه الكبر و الوحده طول هذه السنين المديدة,  كان لايزال يلهث في شدة و قد عاودته الذكريات مجدداً…

هذه البذلة لها ميزة خاصة…… أنها تقوم بتجديد خلاياك بشكل مستمر و لهذا فأنت تستطيع أن تعمّر طوبلاً.

هذا السيف عبارة عن جزء من البذلة, و يحتوي على قوة تدميرية عالية.

ستعيش حياتك في العدم, و ستتنقل كثيراً بين العدم و بين عالمك.

الخمسة و عشرون سنة  ستكون بمثابة السنة بالنسبة لجسدك داخل هذه البذلة.

في خلال فترة تواجدك في عالمك, و عندما يحدث الأنشطار الكبير هناك تبدأ مهمتك الفعلية.

أبتسم ساخراً في ضعف و تمتم بصوت ضعيف واهن مخاطباً نفسه:

لم يحدث هذا الأنشطار, و أنا الآن على أستعداد للتخلي عن مهمتي ومعانقة الأرض التي أنجبتني يوما ما..

كم حاربت و كم قتلت, كم من أنظمة أنتهت على يدك أيها البائس و كم من دولة تحررت تحت رايه سيفك أيها المحارب القديم.

ثم أخرج جسده من البذلة في ضعف, كانت أجزاء عده من جسدة قد تهالكت وتهدلت في شكل مثير للشفقة, ترك البذلة جانباً و أستلقى على ظهرة و هو ينظر إلى السماء, ثم تمتم قائلاً:

لقد نساك شعبك و عشيرتك, و لقد كاد التاريخ أن يفنيك من صفحاته و لم يبقى منك غير أقاويل يتهافت بها البعض بين مصدق و مكذب,  وكدت أنت أيها التعس أن تنسى من تكون, و تنسى من كنت في يوما من الأيام.

لكل شيء نهاية, و الآن نهايتك قد حانت يا جادون.

ثم أغلق عينية و أراح رأسه على الأرض مع هطول أمطار خفيفة و تسارع الطيور نحو مخابأها و تكاثف الضباب في الأجواء…

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: