هولاكيات

قصص قصيرة و خربشات علمية

الفانتازيا

قصص الخيال أو ما تسمى الفانتازيا هي نوعية من القصص الخيالية تدور أحداثها في الغالب في العصور الوسطى أو عوالم خيالية و يسُتخدم فيها السحر و القتال بالسيوف و  , يوجد فيها في الغالب مخلوقات غريبة , و تكون القصص مقتبسة من بعض الميثولوجيا أو الأساطير المنتشرة بين الشعوب.

و كما نعلم فأن هذا النوع من الأدب لاقى رواجاً كبيراً و أقبال من جميع الفئات من البشر و يعتبر أدب له شعبية كبيرة ,  و مكانة عالية بين أقرانة من الآداب الأخرى.

و أنا أريد أن أتطرق إلى نقطة مهمة في موضوعي هذا, ألا وهو قلة هذه النوعية من الروايات في أدبنا العربي العريق و تجاهل معظم الكتّاب لهذه النوعية من الروايات و عزوفهم عن هذا الفن الراقي.

سأذكر بعض النقاط التي أعتقد أنها من أكبر الأسباب في عدم أنتشار هذا النوع من الأدب  في مجتمعنا الأدبي…..

أولاً: أنعدام أو شبه أنعدام  الميثولوجيا في حضارتنا العربية و أنحصار معظم الميثولوجيا في قصص الجان.

ثانياً : عدم التطرق لمثل هذا النوع من القصص تجنباً لخوض أنتقادات دينية من قبل علماء الدين نظراً لأن هذه النوعية من القصص لا تخلوا من وجود السحر و الشعوذة و مخلوقات غريبة و آلهه  .

ثالثاً : عدم وجود أقبال كبير من قبل القراء على مثل هذه النوعية من القصص و ميولهم نحو القصص الأجتماعية و السياسية و التاريخية و البوليسية و الرومانسية و غيرها  .

رابعاً: أفتقار حضارتنا العربية للبطولات الأسطورية الخيالية و بالمقابل يوجد لدينا  بطولات واقعية تاريخية أمثال قصص أبو زيد الهلالي و الزير سالم و عنترة العبسي و إن خالط هذه القصص البطولية بعض الخيال.

خامساً: ميول المجتمعات العربية نحوالقصص الأقرب للواقع و نفورهم عن الخيال, و لهذا فنادراً ما نجد كتّاب عرب مشهورون بالقصص الخيالية.

في الحقيقة لو كنت بصدد كتابة رواية طويلة فستكون من النوع الفانتازي , و في الحقيقة تكونت لدي اللبنة الأساسية لقصة فانتازي في عقلي تدور أحداثها في عالم عربي و كل الذي أستطيع أن أقوله عن هذه الرواية أنها ذات مستوى عالً لأني أضع فيها خلاصة أفكاري.

و لكن بحكم عدم أنتشار هذا النوع من الأدب في مجتمعنا العربي فبات من المحتم أن أطمح لنشر الرواية ليس على الصعيد العربي فقط بل على الصعيد العالمي لذا فيجب علي عرضها على دار نشر عالمية أو دار نشر عربية  عندها الأمكانيات على النشر العالمي, أو في أسوأ الأحوال تحويلها إلى مانجا و نشرها في اليابان و منها إلى باقي العالم.

و في الأخير التساؤل الذي يجول بخاطري……. هل سيكون لأدب الفانتازيا مكانة مرموقة في أدبنا العربي في المستقبل القريب؟

Advertisements

4 responses to “الفانتازيا

  1. MsCandy مايو 10, 2012 عند 6:38 م

    نعم !

    أعني، الثقافة العربيه لديها مخزون من الأساطير كبير جداً لكن مشكلتنا لم نحافظ عليه مما تسبب في ضياعه بشكل كبير !
    قصص الجان و العنقاء و خدم سُليمان ثلاثة مواضيع قد تفتح لنا أبواباً عظيمة لعالم الفانتازيا العجيب !

    شخصياً أرغب بقراءة قصص فانتازيا عربيه مُبتكره، وأظن أن عدم انتشارها ليست لكره الناس لها بل لأننا لم نكتشفها بعد xD
    ربما هُناك كتاب أو إثنين عن عالم رائع مُذهل لم يعرفه أحد بعد !

    شخصياً مثلك أخطط لكتابة قصة تدور في عالم خيالي، كتبت واحده تحت تصنيف الخيال العلمي ” جامع المُقل ” و ” طفل يترقب القمر” ..
    أطمح لأن أكتب قصة جديدة تمسح فكرة قصور الأدب العربي في إحتوائه على جميع أقسام الأدب !


    إن شاء الله نشوف قصتك قريب ولا تنسى تعلمنا عنها لو كتبتها :$

  2. Fataless مايو 12, 2012 عند 11:25 ص

    من وجهه نظري أرى أن العرب يميلوا نحو الأمور العقلانية أكثر من الخيالية حتى في تراثهم, صحيح لدينا كليلة و دمنة و الف ليلة و ليلة , لكن يظل مقارنة بالشعوب الأخرى لا نجد الأهتمام الكافي بمثل هذه الميثولوجيا .

    أنا إيضاً أتمنى قراءة قصص فانتازيا عربيه مبتكرة, معظم القصص للأسف تدور في نفس المحاور التقليدية , الخارج عن المألوف سيكون خيال علمي في الغالب.

    قرأت مرة عن قصة لكاتب غربي من النوع الفانتازيا تدور أحداثها في المغرب أو أحد الدول العربية و بطل القصة فتى عربي, هناك أفكار عديده صالحه للكتابة, نحتاج فقط إلى نقلة كبيرة في الكتابة.

    سأقرأ قصصك بإذن الله و سأقوم بالتعليق عليها في مدونتك, و أتطلع إلى قرائة قصتك الجديدة , أحب كثيراُ الأفكار المبتكرة في القصص.

    إن شاء الله =]

    • MsCandy مايو 19, 2012 عند 8:32 م

      بالنسبه لميلان العرب نحو الأمور الواقعية هذا صحيح xD
      أتوقع حتى بالنظر إلى تاريخنا العربي محد كان عنده الفرصه أنو يوقف لتنميه الفنتازيا كالغرب أو شرق آسيا، لأنه بالنسبه للغرب كانت في الأصل مُعتقدات دينيه، بينما نحن أتى الأسلام ليدحضها مُبكراً ..
      ومن هذه المعطيات اهتم الناس بالعلوم “وازدهر الفيزياء والرياضيات وعلم الفلك والطب” بينما كُل تلك الأمور الخيالية اعتبرت من بقايا ظلام الجاهلية والتخلف !
      لذا من الطبيعي جداً عدم تطورها كدول شرق آسيا مثلاً ;p

      العرب ألهموا الكثير من المستشرقين وأثارو خيالهم ! دول المغرب العربي تُعتبر وجهة مفضله مليئه بسحر الشرق xD ،، حتى في قصائدهم الشرق مُرتبط دوماً بالكنوز والنساء الفاتنات والكائنات الخرافية التي تتواجد رغم عدم تواجدها في نفس الوقت ! ولك بالجن خير مِثال !

      مُتطلعه لأرى نقدك على قصصي إن قرأتها : ) ..
      الله يوفقك

      • Fataless مايو 29, 2012 عند 10:06 ص

        هذا صحيح للأسف, لكن العلم لم يكن بدون الخيال, فالخيال أمر مطلوب حتى لو تعارض مع طريقة تفكيرنا, نعم ألهموا الغرب و و أهملها العرب, لكن أتأمل الكثير من شبابنا.

        ما أتمناه هو نقلة كبيرة في الادب العربي و أتمنى رؤية تنوع و إقبال على العديد من أصناف الأدب.

        سأكتب لك رداً في مدونتك قريباً =]

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: